العنق القصير والعريض قد يشير إلى مرض السكري ومخاطر BP
العنق القصير والعريض قد يشير إلى مرض السكري ومخاطر BP
Anonim

تشير دراسة جديدة أجراها باحثون في الولايات المتحدة إلى أن رقبة الفرد يمكن أن تكون مؤشرًا رائعًا على حالته الصحية.

قد يوفر قياس رقبتك طريقة أسهل لحساب دهون الجسم من مؤشر كتلة الجسم المستخدم بشكل روتيني ، أو حسابات مؤشر كتلة الجسم ، كما يقول البحث المنشور في جورنال طب الأطفال. قال باحثون في كلية الطب بجامعة ميشيغان إن الرقبة القصيرة والواسعة يمكن أن تنبئ بالأمراض المتعلقة بالسمنة مثل توقف التنفس أثناء النوم والسكري وارتفاع ضغط الدم.

قام الباحثون بقياس أعناق 10210 طفل باستخدام شريط قياس للوصول إلى هذا الاستنتاج. بصرف النظر عن أقطار العنق ، فقد قاموا أيضًا بتسجيل أطوال الأطفال وأوزانهم. تشير البيانات إلى أن حجم العنق يمكن أن يشير إلى مشاكل الوزن ومخاطر الأمراض ذات الصلة في مختلف الأعمار.

إذا كانت رقبة طفل يبلغ من العمر ست سنوات أكبر من 11.2 بوصة ، فسيكون أكثر من ثلاثة أضعاف خطر زيادة الوزن أو السمنة. ليس فقط القياسات ولكن بعض العلامات الأخرى الموجودة على الرقبة أو حولها يمكن أن تشير أيضًا إلى بعض الأمراض الكامنة.

يمكن أن تكشف الرقاب عن الكثير من الأشياء وسيتمكن الأطباء من اقتراح العلاجات الممكنة للمخاطر الصحية اعتمادًا على المكان الذي يحمل فيه الشخص وزنًا. يمكن أن يكون الخاتم الداكن ، الموجود على ظهر عنق الطفل على سبيل المثال ، مؤشرًا على الإصابة بمرض السكري.

يعتبر مؤشر كتلة الجسم أو مؤشر كتلة الجسم مقياسًا مفيدًا لسمنة الجسم. يُعرَّف مؤشر كتلة الجسم على أنه نسبة وزن الشخص إلى طوله. يتراوح مؤشر كتلة الجسم الطبيعي بين 18.5 و 24.9. يتم تعريف الوزن الزائد على أنه مؤشر كتلة الجسم أكبر من 25 في حين أن السمنة هي مؤشر كتلة الجسم أكبر من 30.

غالبًا ما يستخدم مؤشر كتلة الجسم لتقييم المخاطر الصحية المرتبطة بالسمنة لدى الشخص. على سبيل المثال ، يزداد الخطر النسبي للإصابة بمرض السكري من النوع 2 بمقدار ضعفين عند مؤشر كتلة الجسم 25 مقارنةً بمؤشر كتلة الجسم الذي يبلغ 22. وتتضاعف احتمالية إصابة المرأة التي يبلغ مؤشر كتلة الجسم بها 25 بثمانية أضعاف مقارنة بمؤشر كتلة الجسم 22. بالنسبة إذا كانت المرأة ذات مؤشر كتلة الجسم أكبر من 35 ، فإن الخطر النسبي للإصابة بمرض السكري من النوع 2 يكون أعلى بمقدار 90 مرة.

شعبية حسب الموضوع